الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات سيدتي العربية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


منتديات سيدتي العربية :: المنتديات العامة :: المنتدى العام

شاطر

السبت 26 ديسمبر 2015, 9:23 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو برونزي
عضو برونزي


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1700
تاريخ التسجيل : 23/12/2015
التقييم : 1391
السٌّمعَة : 0
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arab-shbab.com
مُساهمةموضوع: مبدأ الخلق والوجود قبل خلق السماوات والأرض


مبدأ الخلق والوجود قبل خلق السماوات والأرض






عن عمران بن حصين رضي الله عنهما قال: "دخلت على النّبي – صلّى الله عليه وسلم – وعقلت ناقتي بالباب. فأتاه ناسٌ من بني تميم فقال: اقبلوا البشرى يا بني تميم. قالوا: قد بشرتنا فأعطنا ( مرّتين ). ثم دخل عليه ناس من أهل اليمن فقال: اقبلوا البشرى يا أهل اليمن أنْ لم يقبلها بنو تميم. قالوا: قد قبلنا يا رسول الله. قالوا: جئنا نسألك عن هذا الأمر. قال كان الله ولم يكن شيء غيره. وكان عرشه على الماء. وكتب في الذِّكر كلّ شيءٍ. وخلق السماوات والأرض. فنادى منادٍ: ذهبت ناقتك يا ابن الحصين. فانطلقت فإذا هي يقطع دونها السراب. فوالله لوددت أني كنت تركتها" (1).

ففي رواية مسلم (إن الله قدّر مقادير الخلق قبل أن يخلق السماوات والأرض بخمسين ألف سنة وكان عرشه على الماء) (2). وفي حديث آخر: (فرغ الله من المقادير وأمور الدنيا قبل أن يخلق السموات والأرض وعرشه على الماء بخمسين ألف سنة ) (الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: ابن تيمية - المصدر: بغية المرتاد - الصفحة أو الرقم: 294، خلاصة حكم المحدث: صحيح). وعليه يكون الخلق هو للمادّة الأوّليّة في الأرضين السّبع مجتمعة، أمّا كوكب الأرض فلم يكن مخلوقاً آنذاك.

تفسير الحديث النبوي
كتب الله مقادير الخلائق قبل أن يخلق السّماوات والأرض بخمسين ألف سنة. فلقد كان الله ولم يكن شيءٌ غيره، وكان عرشه على الماء. فخلق الله الماء أوّلاً ثم خلق العرش. يرى المفسّرون أنّ الماء هو مادّة بدء الخلق، هذا ولا مانع من أن تكون السماوات السبع والأرضين السبع قد خلقتا من العدم. حدث انفجارٌ عظيم في مادّة بدء الخلق للسماوات والأرضين بعد أن كانت رتقاً (أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا) [الأنبياء 30]. ومع توسّع وتبرُّد الكون حدث الفتق: أي خلق الله الأرضين السّبع الطباق وخلق كذلك السّماوات السّبع في ستّة أيّام. إذا كانت مادّة خلق السّماوات السّبع والأرضين السّبع مادّة نيوكليونيّة، فإنّ طول اليوم الواحد من أيّام خلقهنّ يعدلُ ألف سنةٍ ممّا نعدُّ. أمّا إذا كانت مادّة خلقهنّ مادّة غير نيوكليونيّة، فيرجّح أنّ أيّام خلق السّماوات السّبع والأرضين السّبع هي بطول الأيّام الأرضيّة (24 ساعة). لقد بدأ خلق الأرضين السّبع مع الانفجار العظيم، ومع نهاية اليوم الثاني اكتمل خلقها. ومع نهاية اليوم الرّابع خلق الله في أعاليها الدقائق الأوّليّة للمادّة والإشعاع اللذين كانا أساساً لخلق المادة النيوكليونية، وأساساً لدحو الكرة الأرضية التي تأخّر خلقها حوالي ثماني مليارات سنة عن خلق الأرضين السّبع وخلق السّماوات السّبع. ومع نهاية اليوم السّادس اكتملت تسوية البناء السّماوي الطّبقي بعد أن استقلّت طبقاته مكانيّاً وحراريّاً. هذا وإنّ بناء السّماء واسعٌ ومتوسّعٌ إلى أن يطوى يوم القيامة. وعندما أصبح عمر الكون من رتبة مليون سنة بدأ خلق النّجوم والمجرّات. وبعد ثماني مليارات سنة من انقضاء الأيّام السّتة الخاصّة بخلق السّماوات السّبع والأرضين السّبع بدأ خلق مجموعتنا الشمسية : أخرج الله سبحانه وتعالى ضحى السّماء بنور الشّمس، ودُحيت الكرةُ الأرضيّة؛ إذ أخرج الله منها ماءها ومرعاها. ويأتي هذا التّسلسل منسجماً مع ما أثبته العلم من عمرٍ للكون وللشمس، وللزمن الّذي مضى على تكوّن القشرة الصّلبة للأرض.





الموضوع الأصلي : مبدأ الخلق والوجود قبل خلق السماوات والأرض // المصدر : منتديات سيدتي العربية


توقيع : نور الهدى






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هنا





جميع الحقوق محفوظة © 2018 منتديات سيدتي العربية

www.arab-sedty.com



Top