كاتبة صحفية وروائية مصرية، والنائب الأول لرئيس حزب الجبهة الديمقراطية المعارض في مصر ونائبة في مجلس الشورى المصري.

ولدت سكينة فؤاد في 1 سبتمبر 1945 بمدينة بورسعيد “شمال شرق القاهرة”، حصلت على ليسانس الآداب من كلية الآداب جامعة القاهرة عام 1964.

بدأت سكينة فؤاد حياتها العملية في الصحافة ومن ثم الأدب، تزوجت من الصحفي أحمد الجندي مدير تحرير جريدة الأخبار المصرية، الذي توفي في أبريل 2004.

وشغلت عدة مناصب منها مدير تحرير مجلة الإذاعة والتليفزيون، ولديها مقال أسبوعي في جريدة الأهرام المصرية، وأيضا جريدة الوفد، عرف عنها اهتمامها بقضايا الأمن الغذائي في مصر وانتقاداتها لوزير الزراعة المصري السابق يوسف والي.

وكانت أحد المستشارين ضمن الفريق المعاون للرئيس محمد مرسي، إلا أنها تقدمت باستقالتها احتجاجا على الإعلان الدستوري المكمل في نوفمبر 2012.

من أشهر مؤلفاتها ، ليلة القبض على فاطمة (رواية) 1984والأعمال الكاملة (كتاب) 1997 يجمع عددا من مقالاتها حول الأمن الغذائي في مصر والنقد للفساد والتلوث الغذائي)، وامرأة يونيو (كتاب) 1998، وترويض الرجال (كتاب) 1998، حروب جديدة (كتاب) 2003 وبنات زينب (رواية)، ودوائر الحب.

وفي الثالث من يوليو 2013 تم اختيارها ضمن القوى التي ناقشت خارطة المستقبل مع القوات المسلحة في أعقاب رحيل الرئيس محمد مرسي عن السلطة بعد تدخل الجيش انحيازا لمطالب الجماهير.