محام مصري وقاض سابق وإداري رياضي، اشتهر بكثرة رفع القضايا وإثارته للجدل في الإعلام، مما عرضه للسجن عدة مرات واحدة منها كانت بدعوى إهانه هيئة قضائية.

ولد “مرتضي منصور” يوم 17 يونيو عام 1952م في حي شبرا لأصول من محافظة الدقهلية، تخرج من كلية الحقوق بتفوق وعُين وكيل نيابة بمدينة الإسماعيلية، ثم عمل بالقضاء وشغل منصب رئيس محكمة.




في أواخر عام 1983م تقدم مرتضى منصور باستقالته من منصبه كقاضي احتجاجاً على عرض فيلم سينمائي قام بتشويه صورة السلطة القضائية في مصر من خلال تصوير رجال القضاء والمحاماة بصورة غير لائقة.

اتجه مرتضي عقب استقالته إلى العمل محامياً بالنقض، وأصدر العديد من الكتب والمؤلفات التي تهاجم الفساد، كما خاض تجربة الانتخابات البرلمانية وأصبح عضو برلماني في مجلس الشعب خلال الفترة (2000 - 2005م) عن دائرة أتميدة.

إلى جانب العمل القانوني بالمحاماة والنشاط البرلماني حيث كان عضو هيئة البرلمان الدولي، تولى أيضاً رئاسة مجلس إدارة نادي الزمالك عام 2005م.

شارك “مرتضي منصور” عقب ثورة 25 يناير لعام2011م والتي أطاحت بالنظام السابق للرئيس محمد حسني مبارك، في تأسيس حزب بعنوان “مصر الحرة” وتولى به منصب وكيل مؤسسي الحزب، كما أعلن عن ترشيحه في الانتخابات الرئاسية التي أعقبت الثورة.