ممثلة هندية ولدت في 31 يناير من عام 1975 وعمل والدها “فرغاناند زينتا” ضابط بالجيش الهندي وتعرض والداها لحادث سير خطير أدى إلى وفاة والدها ولم تتجاوز بريتي سن الثالثة عشر بينما أصيبت والدتها إصابة خطيرة أقعدتها على الفراش مدة سنتين وتقول أميرة بوليوود الفنانة بريتي زينتا بأن الحادث شكل نقطة تحول في حياتها مما جعلها تنضج بسرعة.




تصف بريتي نفسها بأنها كانت فتاة مسترجلة في طفولتها ويعود ذلك الأمر لإنضباط العائلة بما أن والدها كان ضابط بالجيش وفي بداية حياتها درست بريتي زينتا بمدرسة يسوع ثم بمدرسة مريم الداخلية وهذا الأمر أثر كثيرا علي حياتها بالسلب مما جعلها تعاني من الوحدة.و في سن الثامنة عشر التحقت بكلية ساند بيد بشيملا ثم تخرجت بمرتبة الشرف في الانجليزية كما حصلت على دبلوم الدراسات العليا في علم النفس الجنائي

وتقضي النجمة الهندية الفنانة بريتي زينتا أوقات فراغها في ممارسة الرياضة خاصة كرة السلة كما تحب بريتي زينتا قراءة الأعمال الأدبية خاصة أعمال ويليام شكسبير. وتعرضت النجمة الهندية الفنانة بريتي زينتا للخطر مرتين أولها في انفجار بكولمبو في سيرلانكا ومرة أخرى إثر تسونامي سنة 2004 في المحيط الهادي