الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات سيدتي العربية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


منتديات سيدتي العربية :: المنتديات العامة :: المنتدى العام

شاطر

الجمعة 15 يوليو 2016, 1:17 am
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو ذهبي
عضو ذهبي

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 2000
تاريخ التسجيل : 10/07/2016
التقييم : 0
السٌّمعَة : 10
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.mothaqf.com
مُساهمةموضوع: قصيدة عن الهجاء - شعر عن الهجاء


قصيدة عن الهجاء - شعر عن الهجاء


قصيدة عن الهجاء - شعر عن الهجاء



[b][b]
[/b][/b]

وجُفونهُ ما تستقرُّ كأنها ******* مطروفةٌ أو فُتَّ فيها حصرمُ
وإذا أشار محدثاً فكأنه ******** قردٌ يقهقه أو عجوزٌ تلطِم
وتراهُ أصغرَ ما تراهُ، ناطقاً ****** ويكون، أكذب ما يكونُ، ويُقِسمُ

(المتنبي)

\*||*\

وصاحِبٍ كَهُمُومِ النَّفْسِ مُعْتَرِضٍ * ما بَيْنَ تَرْقُوَةٍ مِنِّي وأَحشاءِ

إِنْ قَالَ خَيْراً فَعَنْ سَهْوٍ أَلَمَّ بِهِ * أَوْ قَالَ شَرًّا فَعَنْ قَصْدٍ وإِمْضَاءِ

لا يَفْعَلُ السُوءَ إِلاَّ بَعْدَ مَقدَرَةٍ * ولا يُكَفْكِفُ إِلاَّ بَعْدَ إِيذاءِ

عاشَرْتُهُ حِقْبَةً مِنْ غَيْرِ سَابِقَةٍ * فَكَانَ أَقْتَلَ مِنْ داءٍ لِحَوْبَاءِ

يَبْغِي رِضايَ وقَدْ أَوْدَى بِرُمَّتِهِ * وكَيْفَ يَحْيَا صَرِيعٌ بَعْدَ إِيداءِ"

لا بَارَكَ اللَّهُ فيهِ حَيْثُ كَانَ ولاَ * جَزَاهُ عَنْ فِعْلِهِ إِلاَّ بأَسْواءِ

(محمود سامي البارودي )

\*||*\

أيا كاتبـــــــــــا طاب فيك الرجاء
وطابت مســـــاعيك والطاء خاء

كتبت الروايـــــــــــة والراء غين
وكان الثنـــــــــا منك والثاء خاء

بليغ كما قيل والغيـــــــــــــن دال
خبيــــــــــر نعم أنت والراء ثاء

جميـــــــــل بلا شك والجيم عيـن
كريم بفعلك والميـــــــــــــم هاء

كتبت ســـــــطورك واللام قاف
بفهم ســــــــــــليم بغير انتـــهاء

عظيم المبــــــــادئ والظــاء قاف
ســـــــــــليم العبارة والميم طاء

أميـــــــــــر الصحافة والحـاء لام
ســـــــــــفير الثقافة والراء هاء

يحل بمثلك عصــــــر الســـــــلام
فيحيا به الجيل والســــــين ظاء

وتسعى دؤوبا لنشــــــر الســـطور
بأرض الفضـــــــيلة والطاء فاء

تذاع الكرامــــــــــــــــة في محفل
حواك وصحــــــــبك والذال باء

وكم ترفع الرأس والراء كــــــاف
وتمسـي على الجمر والجيم خاء

إلى غاية لك والصاد شـــــــــــــين
تطيــــــــــل لصهواتك الامتطاء

فيا كاتبا ســــــــــار والتـــــاء ذال
ويا ناقدا طــــــــــار والنون حاء

مدحت الغواني والغيــــــــــن زاي
ورمت فضــــــائل واللام حاء

وشدت قصــــور الفضيلة عمــــرا
فصــــــارت بفضلك والصاد باء

وخط مدادك دون ريـــــــــــــــاء
جميــــع المقالات والراء حـــاء

كأن حروفك والصــــــــــــــاد ميم
تجـــــــلي لنا كيف صوت الحياء

فســــــــبقك للخيــر من غير قاف
وحربك للســــــــوء من غير راء

سبــــتـك الحضارة والضــاد قاف
بظــــــــــــل الستـارة والتاء فاء

فمارست مذ صــــرت تلعب دورا
فـــــــــــــنون الإدارة والدال ثاء

وجئت تطل بشتـــــــــى الوصـــايا
وأغنى التجــــــــارب والنون باء

ســـلكت رؤى الدرب والدال غيـن
وصنت عرى الدين والصاد خاء

فقف عند حــــدك إنا نثرنـــــــــــا
لكشــف الخبايا حروف( الهجاء)

(ظافر السيف)

\*||*\

تَنَحِّيْ فاجْلِسِي مِنَّا بعيداً * أراحَ اللّه مِنْكِ العالَمينا

أَغِرْبَالاً إذا استُودِعْتِ سِرّاً * و كانُوناً على المُتَحَدِّثِينا

أَلَمْ أُوضِحْ لكِ البغضاءَ مِنِّي * و لكنْ لا إخالُكِ تَعْقِلينا

حياتُكِ ما عَلِمْتُ حياةُ سُوْءٍ * و مَوْتُكِ قد يَسُرُّ الصَّالحينا

(الحطيئة )

\*||*\

ابيات عجيبة تُقرأ من اليمين مدحا ومن اليسار ذما

قصيدة شعرية عجيبة ، نظمها إسماعيل بن أبي بكر المقري ـ رحمه الله ـ والعجيب فيها أنك عندما تقرأها من اليمين إلى اليسار تكون مدحا ، وعندما تقرأها من اليسار إلى اليمين تكون ذما .

وإليكم بعضا من هذه القصيدة

من اليمين إلى اليسار . في المدح

طلبوا الذي نالوا فما حُرمــــوا **** رُفعتْ فما حُطتْ لهـــم رُتبُ

وهَبوا ومـا تمّتْ لــهم خُلــــــقُ **** سلموا فما أودى بهـــم عطَبُ

جلبوا الذي نرضى فما كَسَدوا **** حُمدتْ لهم شيمُ فــمـــا كَسَبوا

من اليسار إلى اليمين . في الذم

رُتب لهم حُطتْ فمــــا رُفعتْ **** حُرموا فما نالوا الـــــذي طلبُوا

عَطَب بهم أودى فمــــا سلموا **** خُلقٌ لهم تمّتْ ومـــــــــا وهبُوا

كَسَبوا فما شيمٌ لــــهم حُمــدتْ **** كَسَدوا فما نرضى الذي جَلبُوا


(إسماعيل بن أبي بكر المقري )

\*||*\


وهذه قصيده عباره عن مدح لنوفل بن دارم
اذا اكتفيت بقراءة الشطر الاول من كل بيت
فإن القصيده تصبح هجـــــاء





الموضوع الأصلي : قصيدة عن الهجاء - شعر عن الهجاء // المصدر : منتديات سيدتي العربية


توقيع : ساحرة الغرب






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هنا





جميع الحقوق محفوظة © 2018 منتديات سيدتي العربية

www.arab-sedty.com



Top