الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات سيدتي العربية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف


منتديات سيدتي العربية :: الأقسام الإسلامية :: منتدى القرآن الكريم وعلومة

شاطر

الخميس 24 ديسمبر 2015, 1:20 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو برونزي
عضو برونزي


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1700
تاريخ التسجيل : 23/12/2015
التقييم : 1391
السٌّمعَة : 0
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arab-shbab.com
مُساهمةموضوع: أقسام الدخيل في التفسير


أقسام الدخيل في التفسير


 

أقسام الدخيل في التفسير:


قبل ذكر أنواع الدخيل في تفسير القرآن الكريم لا بأس من بيان المقصود بكلمة الدخيل.
معنى الدخيل لغة:
قال الفيروزبادي في القاموس المحيط:" و الدخل محركة: ما داخلك من فساد في عقل أو جسم، و قد دخل كفرح و عني، دخلا-بسكون الخاء- و دخلا-بفتحها- و الغدر و المكر و الداء و الخديعة و العيب في الحسب و الشجر الملتف و القوم الذين ينسبون إلى من ليسوا منهم، و داء و حب دخيل: داخل، و دخل أمره كفرح: فسد داخله وهو دخيل فيهم أي: من غيرهم و يدخل فيهم. و الدخيل: كل كلمة أدخلت في كلام العرب و ليست منه...و الدخل-بسكون الخاء-: الداء و العيب و الريبة، و يحرك..."
و في المصباح المنير في غريب الشرح الكبير لأحمد الفيومي: " و دخل عليه بالبناء للمفعول:إذا سبق وهمه إلى شيء فغلط فيه من حيث لا يشعر، و فلان دخيل بين القوم: أي ليس منهم بل هو نزيل بينهم و منه قيل هذا الفرع دخيل في الباب و معناه: أنه ذكر استطرادا و مناسبة و لا يشتمل عليه عقد الباب".
و في المعجم الوسيط:" الدخيل: من دخل في قوم و انتسب إليهم و ليس منهم، و الضيف لدخوله على المضيف، و كل كلمة أدخلت في كلام العرب و ليست منه، و الفرس بين فرسين في الرهان، و المداخل المباطن و الأجنبي الذي يدخل وطن غيره..جمع دخلاء، و يقال: داء دخيل..".
و من خلال ما ورد في هذه المعاجم اللغوية و غيرها يتبين أن الدخيل هو: الشيء الوارد أو الوافد المتسلل من الخارج بحيث لا مكان له في المحيط الذي أدخل فيه و تسلل إليه، و يكون في الأشخاص و الأنساب و الكلمات و غيرها.
كما أن كلمة الدخيل تدور حول معنى العيب و الفساد الداخلي و المكر أو الخديعة أو عفن الجوف.
و دخيل فعيل بمعنى فاعل أي داخل و بمعنى مفعول أي مدخول، فباعتبار الشيء المعيب فهو دخيل بمعنى مدخول، و باعتبار الشيء الداخل فهو دخيل بمعنى داخل، و يمكن القول كذلك أن كلا المعنيين ينطبقان على أي دخيل، فباعتباره دخل في الشيء و تسلل إليه فهو داخل، و باعتبار من أدخله و أقحمه فهو مدخول.
معنى الدخيل في الاصطلاح:
الدخيل في الاصطلاح هو الشيء الذي لا أصل له في الدين، فهو غريب عنه، و بخصوص التفسير فهو ما تسلل في رحاب التفسير الأصيل و أدرج فيه إدراجا و أقحم إقحاما، و كان هذا التسلل على حين غفلة من المسلمين بعد وفاة النبي صلى الله عليه و سلم، بفعل مؤثرات كثيرة و أسباب متعددة .

أقسام الدخيل في التفسير:
الدخيل في التفسير يقابل الأصيل الذي يتمثل في ما ثبت من التفسير سواء تفسير القرآن بالقرآن أو بالسنة أو بأقوال الصحابة أو التابعين أو باللغة-أي ما يعرف بالتفسير بالمأثور-، أو ما توصل إليه بالرأي الصحيح المضبوط-التفسير بالرأي-، كما يقال:" التفسير إما نقل ثابت أو رأي صائب و ما سوى ذلك فمردود"، و هذه قاعدة مهمة من قواعد التفسير و أصوله تبين بوضوح أن كل ما خالف هذين الطريقين في التفسير-النقل و الرأي الصائب- فمردود، و لا شك في هذا فإن الدخيل يفسد و لا يصلح ، فرده واجب محتم، و رحم الله تعالى شيخ الإسلام ابن تيمية إذ يقول:" العلم إما نقل مصدق عن معصوم أو قول عليه دليل معلوم و ما سوى ذلك فإما مزيف مردود و إما موقوف لا يعلم أنه بهرج و لا منقود"- مقدمة التفسير-.
لذا فالدخيل في التفسير قسمان: دخيل في التفسير بالمأثور و دخيل في التفسير بالرأي، و كل قسم من هذين القسمين يتضمن أنواعا من الدخيل.
1- الدخيل في التفسير بالمأثور:
قبل بيان أقسام الدخيل في التفسير بالمأثور أذكر بالمقصود بهذا النوع من التفسير:
التفسير بالمأثور: هو تفسير القرآن بالقرآن، و بسنة النبي صلى الله عليه و سلم ، وبأقوال الصحابة الذين عاصروا نزول الوحي و علموا أسباب النزول فكانوا أعلم المسلمين بتفسيره، و كذلك أقوال التابعين على الراجح، باعتبارهم أخذوا كثيرا من التفسير عن الصحابة و كانوا أقرب إلى الحق و الصواب ممن جاء بعدهم، أضف إلى أنهم من القرون المفضلة بنص النبي صلى الله عليه و سلم.
و قد اختلف في التابعين على قولين فمنهم من يدرجهم في هذا النوع من التفسير و منهم من لا يدرجهم ، و الراجح اعتبار أقوال التابعين من التفسير بالمأثور، و هذا ما قام به الإمام ابن جرير الطبري في تفسيره المسمى جامع البيان في تأويل آي القرآن، و هذا النوع من التفسير –أي التفسير بالمأثور- هو أعلى أنواع التفسير و في مقدمته طبعا تفسير القرآن بالقرآن، كما أشار إلى ذلك شيخ الإسلام تعالى في مقدمة التفسير.





الموضوع الأصلي : أقسام الدخيل في التفسير // المصدر : منتديات سيدتي العربية


توقيع : نور الهدى






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هنا





جميع الحقوق محفوظة © 2018 منتديات سيدتي العربية

www.arab-sedty.com



Top