جمهورية النِمْسَا (أصل التسمية من الروسية: немецкий نْيَامْيَاتْسْكِيْ، أي ألماني)









جمهورية في أوروبا. عضو في الأمم المتحدة منذ 1955، ثم منذ 1995 عضو في الإتحاد الأوروبي. تحدها من الشمال جمهورية ألمانيا الفدرالية وتشيكيا، سلوفاكيا والمجر من الشرق، سلوفينيا وإيطاليا من الجنوب، سويسرا وليختنشتاين من الغرب.





الجغرافيا

الجبال
تشكل الجبال 60% من مساحة النمسا. وتشكل هذه الأخيرة جزءا كبيرا من جبال الألب الشرقية. ويشتهر إقليم تيرول تيرول بمرتفعاته الجبلية، على غرار تاورن العليا وتاورن السفلى، جبال الألب الكلسية في الشمال والجنوب وعلى مقربة من العاصمة فيينا قينير فالد أو (Wienerwald). كما تتواجد في مقاطعتي النمسا السفلى والعليا في شمال الدانوب سلسلة الجبال البوهيمية، وهي من الجبال القديمة التكوين، وتمتد إلى حدود تشيكيا ومنطقة بافاريا في ألمانيا. وعلى الحدود الشرقية تمتد سلسلة جبال كرياسيا.



أنهار
تتوضع في الشرق أكبر السهول وعلى طول نهر الدانوب، من بينها سهول الألب وحوض فيينا بالإضافة إلى تلك الواقعة جنوب إقليم الشتايرمارك.

المناخ
تقل نسبة رطوبة الجو كلما اتجهنا من الغرب إلى الشرق، (تهاطل الأمطار: 100 إلى 50 سم). على الحدود ومع سلوفاكيا والمجر يصبح المناخ قارياُ. التهاطل الوفير للثلوج مكن البلاد من تطوير سياحة شتوية. مدة إشعاع الشمس أطول بحوالي 10-20 بالمائة من نظيرتها في ألمانيا وبالأخص في الجنوب.







حماية البيئة
تعد النمسا من دول أوروبا الرائدة فيما يتعلق بسياستها البيئية. وذلك ليس فقط طبقاً لما ورد في أحدث تقارير منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية عن الوضع البيئي في الدول الأعضاء بها. ولكن الإتحاد الأوروبي أيضاً أقر بالموازنة البيئية الإيجابية من خلال عضوية النمسا. حيث يتضح من تقرير لجنة الإتحاد الأوروبي حول إنضمام النمسا والسويد وفنلندا أن التوازن البيئى داخل الإتحاد الأوروبي قد طرأ عليه تحسن واضح بفضل إنضمام الدول الثلاثة.








الهواء
إنخفضت الكميات المنبعثة من غاز ثاني أكسيد الكبريت بالنمسا منذ عام 1980 إلى 88% حتى بلغت في عام 1998 46000طناً. أما عوادم النيتروجين فقد تراجعت في الفترة من عام 1980 إلى 1998 بنسبة 25% لتصل إلى 17000 طن في العام. كما إنخفضت المخلفات الناتجة عن المُركبات العضوية الطيارّة منذ عام 1988 بنسبة 37%.













السكان
ينحدر 90 % من سكان النمسا الحاليون من قبيلة البايوفارن أو البايرن الجرمانية. انضم إلى التركيبة السكانية عناصر جديد مع تشكيل الإمبراطويرية النمساوية المجرية على غرار العناصر السلافية.

اللغات
يتكلم غالبية السكان ( 98 %) اللغة الألمانية. إلى جانب الألمانية تتواجد بالبلاد عدة لهجات محلية، تنحدر أغلب هذه اللهجات من لهجتين أصلييتين:

* الألمانية في إقليم فورألبرغ وكذا التيرول
* البافارية في الأقاليم الأخرى

إلى جانب الأكثرية الألمانية اللغة، تتواجد أقليات تتكلم اللغات الكرواتية، السلوفينية، المجرية، التشيكية، السلوفاكية، والرومانية على الطريقة النمساوية. اللغات السابقة هي لغات رسيمة معترف بها كما توجد العديد من المدارس الخاصة، والتي يتوافد إليها أبناء المهاجرين من أصول كرواتية وصربية أو تركية. ومساحتها 83,858