الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات سيدتي العربية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


منتديات سيدتي العربية :: المنتديات العامة :: المنتدى العام

شاطر

الجمعة 25 ديسمبر 2015, 10:07 am
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو برونزي
عضو برونزي


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1700
تاريخ التسجيل : 23/12/2015
التقييم : 1391
السٌّمعَة : 0
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arab-shbab.com
مُساهمةموضوع: حضر الوجع وغاب الأمير والوزير


حضر الوجع وغاب الأمير والوزير




 







محمد المواسي - سبق -جازان: مع دقات الساعة الرابعة من مساء اليوم الخميس يكون قد مر أكثر من 14 ساعة على كارثة حريق مستشفى جازان العام الذي باشرته فرق الدفاع المدني في تمام الثانية وعشر دقائق فجر اليوم , ورغم مرور الساعات الأربعة عشر فقد غاب أمير المنطقة محمد بن ناصر ، ووزير الصحة المهندس خالد الفالح ، عن ميدان الحادثة التي اودت بحياة 25 شخصا وأصابت 123 آخرين ، في مصيبة كان يتوقع معها حضور الأمير والوزير والوقوف على حجم المأساة التي اهتزّت لها أركان جازان ، والمناطق الأخرى ، بل تابعتها حتى دول الخليج العربي ووكالات الأنباء العالمية لكنهما اكتفيا بالبيانات والتوجيهات في حدث جلل لن تداويه التصريحات.

واكتفت الإمارة بزيارة وكيل الإمارة ، ووكيله للشؤون الأمنية لموقع الحادث ، الذي كان من المنتظر أن يقف عليه الأمير بنفسه ، لعظمة المصاب ، ووقوعه في مقر حكومي يخدم المواطنين والأجانب ، فغاب الأمير وحضرت بيانات الإمارة الإعلامية وتوجيهاتها بالتحقيقات ،في وقت كان يفترض وجوده بين المواطنين ، حتى لو كان خارج المنطقة .

والوزير الفالح ، أيضًا أرسل نائبه إلى مستشفى جازان العام ، ليتجول ، ويرفض تصريحات بعض الإعلاميين ، بينما الوزير غاب عن مداراة جرح جازان ، الذي أوجع القلوب في مصاب جلل وجد من مستشفى جازان العام مكانًا ، للإهمال الذي وفر له بيئته المناسبة ، وسط تهميش غير مبرر لتحذيرات الدفاع المدني منذ سنوات.

148وفاة وإصابة ، وفشل في الإخلاء ، وتأخير في إبلاغ المدني وملاحظات سابقة ، وخروج من النوافذ لإنغلاق أبواب الطوارئ ، كل هذا كان يحدث في مستشفى جازان العام فالطائرة التي أقلّت نائب وزير الصحة كان بإمكانها أن تنقل الوزير لمداراة مصيبة الوزارة في جازان.

وكانت قد ‏‫أصدرت وزارة الصحة بياناً حول حادثة حريق مستشفى جازان العام أكدت فيه أن عدد الوفيات 25 حالة، فيما ارتفع عدد المصابين إلى 123، وأكد البيان أن الدخان الكثيف الناتج عن الحريق قد امتدّ إلى أدوار أعلى في المستشفى، وتسبب في وقوع العديد من الوفيات والإصابات، وكشفت الوزارة أنه تم تحويل المصابين إلى المستشفيات المجاورة، كما توجهت فرقة من المختصين للتحقيق؛ لمعرفة الأسباب المؤدية له وتجنّب تكراره.





الموضوع الأصلي : حضر الوجع وغاب الأمير والوزير // المصدر : منتديات سيدتي العربية


توقيع : نور الهدى




الجمعة 25 ديسمبر 2015, 10:07 am
رقم المشاركة : ( 2 )
عضو برونزي
عضو برونزي


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1700
تاريخ التسجيل : 23/12/2015
التقييم : 1391
السٌّمعَة : 0
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arab-shbab.com
مُساهمةموضوع: رد: حضر الوجع وغاب الأمير والوزير


حضر الوجع وغاب الأمير والوزير


الت لـ "سبق": وضعتهم في شرشف ولن أنسى مشهد الجثث داخل النيران

كيف أنقذت "أميرة" ٧ أطفال من نيران مستشفى جازان.. لحظات الرعب والبطولة




فلاح الجوفان ، محمد المواسي ـ سبق ـ جازان: روت الممرضة أميرة إسماعيل لـ "سبق" تفاصيل اللحظات الحرجة والصعبة فجر اليوم الخميس، داخل مستشفى جازان العام وبالتحديد بين أطفال قسم الحضانة على بعد أمتار فقط من ألسنة اللهب المتطايرة وسحب الدخان الكثيفة ووسط الظلام الدامس، إذ قامت بدور بطولي أنقذت فيه مع زميلتها أطفال حضانة مستشفى جازان الثمانية ، بعد أن حاصرتهم النيران والدخان خلف أبواب الحضانة.

وبصوت بالغ التأثر تحدثت أميرة إسماعيل الممرضة في قسم حضانة مستشفى جازان لـ"سبق" عما حدث في ساعة الصفر داخل المستشفى وقالت :"في الساعة الواحدة ليلاً ، قالت لي زميلتي إنها تشم رائحة تشبه رائحة الدخان ، فقلت لها إنني لا أشم أي رائحة ، وبعد أن كررت علي كلامها ، خرجت معها من المكان الذي نحن فيه ، فإذا بنا نشم رائحة الحريق تخرج من غرفة المستخدمات التي يوجد فيها أدوات النظافة ، عندها قابلنا حارسات الأمن والسلامة وهن يصرخن "حريق.. حريق.." ويأمرن الجميع بإخلاء المكان".

وتكمل أميرة وصف الحدث المرعب: "في الحال نظرتُ لحضانة الأطفال فرأيت النيران تشتعل من خلف الزجاج في الحضانة ، والدخان يغطي الزجاج ، فأخذت أبكي أنا وزميلتي إلا أنني تمالكت نفسي ورفضت ترك المكان ، وطلبت من الأمن كسر باب الحضانة ودخلت للحضانة التي يوجد بها 7 أطفال وعلى الفور وضعت 4 أطفال في " شرشف " وجعلته على شكل "مهاد" وطلبت من الحضور إخراجهم بسرعة خارج المستشفى".

وتضيف: "ثم حملت أحد الأطفال وسلمته لزميلتي وأخذت الثاني وسلمته لأحد الموظفين ، فيما حملت الثالث وخرجت به من الحضانة ، ثم ذهبت للعناية المركزة وتفاجأت بأن الباب مغلق عليهم وليس لديهم علم بالحريق ، فطرقت الباب عليهم فخرجوا ، وأخرجوا الطفل الذي في العناية معهم ، وتم إخراج جميع الأطفال وكلهم بصحة جيدة ولله الحمد".

وتابعت: "للأسف حينما شاهد الموجودون النار والدخان يغطي الحضانة ، أشاع الناس أن الأطفال في الحضانة محتجزون ، والحقيقة أننا بفضل الله أخرجناهم كلهم وهم بصحة جيدة".

وواصلت أميرة حديثها، وعن شعورها وهي تشاهد هول الفاجعة "أكثر شيء أثر في نفسي هو منظر الجثث والمصابين ، خاصة من كبار السن وهم يصرخون داخل النيران ، ويطلبون نجدتهم، لقد أرعبني المشهد وأستحضره حتى الآن ولم أستطع النوم من شدة الموقف".





الموضوع الأصلي : حضر الوجع وغاب الأمير والوزير // المصدر : منتديات سيدتي العربية


توقيع : نور الهدى




الجمعة 25 ديسمبر 2015, 10:07 am
رقم المشاركة : ( 3 )
عضو برونزي
عضو برونزي


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1700
تاريخ التسجيل : 23/12/2015
التقييم : 1391
السٌّمعَة : 0
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arab-shbab.com
مُساهمةموضوع: رد: حضر الوجع وغاب الأمير والوزير


حضر الوجع وغاب الأمير والوزير


تساءلوا: هل ستكون النتائج شفافة؟



من ضحايا مستشفى جازان العام إلى المسؤولين: من فعل بنا هذا؟




عبدالإله القحطاني- سبق: لم يكن الخطاب العاجل جداً قبل ثلاث سنوات الذي دق ناقوس الخطر مما قد يواجهه مستشفى جازان العام في أي لحظة نتيجة الإخلال باشتراطات السلامة والوقاية من الحريق، كافياً لتقوم إمارة المنطقة ووزارة الصحة ومديرية الدفاع المدني بواجبها لحفظ أرواح الأبرياء، وتجاهلت الأمانة العظيمة الملقاة على كاهلها، ما أجهز على 25 ضحيةً و123 مصاباً في كارثة قل مثيلها.

في حريق جازان فجر اليوم ظهرت كل مؤشرات الفساد الإداري والمالي والإهمال وغياب الرقابة، ما عكس الواقع على كارثة لم تبدأ من اشتعال النيران ولم تنتهِ عند مخارج الطوارئ المقفلة، حين وجد الضحايا أنفسهم وسط ألسنة اللهب المتطايرة تحرق أجسادهم في الموقع الذي يفترض أن تحيطه ملائكة الرحمة وأجنحة الرعاية والاهتمام الفائقة.

الدفاع المدني يحذر منذ 3 سنوات:
يظهر التقرير الذي انتشر خلال الساعات الماضية والمرسل من إدارة الدفاع المدني بمدينة جازان والذي يعود تاريخه إلى ما قبل ثلاث سنوات تقريباً، موجها إلى مدير مستشفى جازان العام ومعنون بـ "عاجل جداً".

وكشف التحذير الذي تنبأ بالكارثة عن 22 ملاحظة ومخالفة لاشتراطات الأمن والسلامة، منها تعطل شبكة الإطفاء بالخراطيم ومضخة الحريق وشبكة الإنذار، ووجود عوائق أمام مسالك الهروب ومخارج الطوارئ، وعدم توفر اللوحات الإرشادية أثناء الطوارئ وعدم عزل غرفة الكهرباء وعدم توفير طفايات الحريق اليدوية.

كما كشف التقرير عن تسرب في المياه بغرفة تفتيش الكهرباء ما يسبب خطورة بالغة وكذلك عدم توفر نظام إطفاء بديل لبعض غرف الأشعة باهظة الثمن وعدم فصل أجنحة التنويم والأبواب في الممرات لتكون قطاع حريق مانعا لانتشار الدخان والحريق.. باختصار كان التقرير يقول إن المستشفى مهيأ تماماً لوقوع الكارثة في أي لحظة.

من المسؤول؟
في مطلع هذا الشهر كان أمير منطقة جازان محمد بن ناصر داخل أروقة هذا المستشفى وبرفقته قيادات المنطقة من وكلاء الإمارة ومسؤولي الشؤون الصحية والقطاعات الأمنية في زيارة لعدد من المرضى والمصابين، ولكن حين تجولوا خلاله وجالت أعينهم في تفاصيله هل أعاد المستشفى إلى ذاكرتهم عشرات التقارير والشكاوى التي تصلهم عن ما يعانيه من أخطار وملاحظات إدارية وفنية وطبية؟ ألم يعد إلى أذهانهم ما تناولته الصحف كثيراً حول ما يعانيه مراجعو هذا المستشفى في كل مرة؟

أسئلة الضحايا
وهنا أسئلة أخرى يوجهها الضحايا للجهات المسؤولة التي ستتولى بنفسها التحقيق في الحادث وتنقلها "سبق" إليهم:

-إمارة جازان.. ألم يكن في غياب رقابتكم وانشغالكم عن المؤسسات الخدمية والطبية التي تمس المواطن في جازان سبب للتسيب الكبير داخل قطاعات المنطقة كافة، ومنها هذا المستشفى؟

- إمارة جازان.. ألم يكن لغياب هيبة الحاكم الإداري للمنطقة ممثلاً بالأمير ووكلائه وكبار القيادات دور في استمرار التلاعب في بعض الدوائر الحكومية حتى تكررت الحوادث والكوارث؟

-- إمارة جازان.. إلى أي درجة ستكون الشفافية في كشف تورط كافة الجهات في الحريق وإظهار مدى مسؤوليتكم في وقوع الحادث؟

- وزارة الصحة.. كم من الضحايا يلزمكم حتى توقفوا مهازل مستشفياتكم في جازان؟

- وزارة الصحة.. عشرات ملايين الريالات صرفتموها لبناء المستشفيات وعقود الصيانة ثم ماذا بعد؟ هل هذه هي جودة المشاريع التي تعالجون مرضانا فيها؟

- وزارة الصحة.. تقولون إن شعاركم "صحة المواطن أولاً".. ألا يعتقد الوزير ونوابه ومستشاريه الموقرين أن سلامة هذا المواطن داخل مستشفياتكم يجب أن تكون أولاً كذلك؟ بذات الاشتراطات العالية للأمن والسلامة في كبرى شركات الوطن مثل "أرامكو".

- وزارة الصحة.. هل يرضى قيادات وزارتكم أن يعالج أحدهم أو واحد من أقاربهم في مستشفى كارثي كهذا؟ غرق في البيروقراطية الإدارية الخانقة والأخطاء الطبية ثم احترق فجر اليوم!

- وزارة الصحة.. هذا المبنى عمره ست سنوات فقط، ألا يلفت نظركم أن كثيراً من منشآتكم الصحية قنابل موقوتة تفتقد اشتراطات الأمن والسلامة وتهدد حياة المرضى؟

- الدفاع المدني.. أين كنتم قبل ساعة الصفر ومنذ اكتشافكم لخطر هذا المستشفى في التحرك الحقيقي لمعالجة مخاطره؟

- الدفاع المدني.. لماذا لم تمارسوا صلاحياتكم في إيقاف هذا المستشفى البالغ في الخطورة حتى يتم تنفيذ اشتراطات السلامة حفاظاً على الأرواح والممتلكات؟

ـ التحقيق والمحاسبة العاجلة مطلب
من المنتظر لدى أهالي جازان خلال الساعات والأيام القليلة المقبلة أن تخرج نتائج التحقيق النهائية وأن توجه المسؤولية على الجهات المتورطة في الحادث بدءاً من إمارة المنطقة وصولاً إلى وزارة الصحة وحتى الدفاع المدني وكل من له يد في هذه الكارثة، وأن يتم كف أيدي كل من طالته التهمة كائناً من كان، وتحويلهم إلى القضاء لنيل الجزاء الأمثل جراء هذه الجريمة المرعبة التي تتجاوز الـ148 ضحية لهذا الوطن الذي فجع فجراً بهذا الحدث الحزين.

حين أقسم المسؤولون أمام الملك سلمان خاطب الملك الشعب وشدد على "أن يؤدي المسؤولون كافة مهامهم خدمة لشعبنا، الذي لن أقبل التقصير في خدمته"، لقد كرر الملك كثيراً تحذيره من التهاون في خدمة المواطن أو تهديد أمنه وسلامته، والواقع اليوم أن المواطن قد تعرض للخطر وسيتعرض ما دام هناك مسؤول يفرط بالأمانة أو لم يعد هناك نفع من وجوده في منصبه، أو لم يحاسب على تقصيره.





الموضوع الأصلي : حضر الوجع وغاب الأمير والوزير // المصدر : منتديات سيدتي العربية


توقيع : نور الهدى




الجمعة 25 ديسمبر 2015, 10:08 am
رقم المشاركة : ( 4 )
عضو برونزي
عضو برونزي


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1700
تاريخ التسجيل : 23/12/2015
التقييم : 1391
السٌّمعَة : 0
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arab-shbab.com
مُساهمةموضوع: رد: حضر الوجع وغاب الأمير والوزير


حضر الوجع وغاب الأمير والوزير


غابت خطط الإنقاذ فزاد الضحايا.. "سبق" تكشف مخالفات وبروتوكولات



ليلة رعب بمستشفى جازان تصدم العالم .. ثالث أسوأ كارثة طبية دولية




غياب خطط الإخلاء والتواجد فاقم من حصيلة الضحايا.
شهود عيان: صعوبة كبيرة في الإنقاذ.. والعشوائية سادت.
"سبق" تستعرض أبرز البروتوكولات الأمريكية لإخلاءات الكوارث.
وكالات أنباء عالمية تنقل الخبر ومواقع التواصل تطالب بتحقيقات.
تقارير "سبق" تحدثت عن مخالفة المبنى لمعايير الأمن والسلامة.

بندر الدوشي- سبق- واشنطن: استيقظت المملكة العربية السعودية، صباح اليوم، على فاجعة غير مسبوقة ضربت مستشفى منطقة جازان العام خلفت عشرات القتلى والجرحى، بخلاف حالات الذعر والخوف التي ارتسمت على وجوه المرضى؛ حيث تعرّض مبنى المستشفى لحريق يعتبر ثالث أسوأ حريق على مستوى العالم من جهة ارتفاع القتلى والجرحى، وقتل أكثر من 25 كما أصيب أكثر من 107 من المرضى تم نقلهم إلى مستشفيات مجاورة؛ ذلك بعد الشكاوى المتعددة من ضعف أدائه وحصوله على نصيب الأسد من الانتقادات، ووسط مواصلة وزارة الصحة توعّكها وتحول مبانيها، أحياناً، إلى عنابر خانقة تفتك بالمرضى الذين استجاروا بها؛ طمعاً في رعاية صحية آمنة تحفظ لهم الحد الأدنى من حياتهم.

نيران وكسر نوافذ
وكافحت فرق الإطفاء، في هذا الحادث المؤسف، لأكثر من 5 ساعات في محاولة منها لإخماد الحريق وإخراج المرضى من المستشفى وتحويلهم إلى مراكز صحية ومستشفيات مجاورة، وأظهرت صور ومقاطع فيديو للمستشفى وألسنة النيران والدخان تتصاعد من المبنى، فيما كشفت صور عديدة على مواقع التواصل الاجتماعية صعوبة في إخراج المرضى؛ حيث اضطروا إلى كسر النوافد، في إشارة إلى تعطل المصاعد الكهربائية؛ بسبب انقطاع الكهرباء، كما تقدم عدد من المتطوعين لإخراج المرضى من الطابق الأول موقع الحريق.

الأسوأ في المملكة
ويُعتبر حريق مستشفى جازان العام الكارثة الصحية الأسوأ في المملكة العربية السعودية، كما يُعتبر القطاع الصحي السعودي من القطاعات المثيرة للجدل؛ نظراً لانخفاض جودة الخدمات المقدمة في الكثير من مستشفيات المملكة، على الرغم من الإمكانيات الهائلة المقدمة لوزارة الصحة ومجانية العلاج، إلا أن الأموال وحدها لا تكفي للوصول إلى مستوى مُرضٍ للمواطنين وللرقي بالقطاع الصحي في السعودية.

تاريخ حرائق عالمية
وبالنظر إلى تاريخ أسوأ حرائق المستشفيات حول العالم جاء حريق مستشفى "آمري" الواقع في مدينة كلكتا شرق الهند عام 2011 في المرتبة الأولى من ناحية عدد الضحايا الذين وصل تعدادهم إلى 90 قتيلاً وأكثر من 70 جريحاً، يليله حريق مستشفى مدينة "لياويوان" عام 2005 والذي يقع في مقاطعة جيلين شمال شرق الصين، حيث التهم الحريق 4 طوابق في المستشفى وقتل 39 شخصاً وجرح أكثر من 180 مريضاً كانوا في المستشفى.

ويُعتبر الحريق الذي ضرب مستشفى جازان العام هو ثالث أسوأ حريق يضرب مستشفى صحي حول العالم؛ بسبب عدد القتلى المرشح للارتفاع، وأعداد المرضى المصابين والذين تجاوز عددهم 105 إصابات كثير منها خطيرة.

تساؤلات
ويُعدّ مستشفى جازان العام من المستشفيات الحديثة نوعاً ما؛ حيث لم يتجاوز الستة أعوام منذ افتتاحه، ونظراً لتاريخه الحديث فإن ارتفاع عدد القتلى الجرحى يطرح العديد من التساؤلات لدى سكان المنطقة حول إجراءت السلامة والصيانة المتبعة في المبنى وبروتوكولات الإخلاء المطبقة عالمياً في جميع المستشفيات الطبية؛ نظراً لحداثة المبنى مقارنة بمستشفيات أخرى بالمنطقة تجاوزت عمرها الحقيقي بأعوام.

ميزانيات الإخلاء!
وتعتبر بروتوكولات إخلاء المستشفيات بسبب الحرائق والكوارث الطبيعية وإجراء التجارب الفرضية في الإخلاء بالسرعة المطلوبة هماً كبيراً يؤرق كل قطاعات الصحة العالمية؛ لذلك خصصت لها ميزانيات خاصة وإدارات مستقلة تهتم بإدارة المخاطر وإجراءات السلامة وبرامج الإخلاء، ويتم التحقق منها بشكل دوري؛ لضمان عملها أثناء حدوث الكوارث.

بروتوكولات أمريكا
وراجعت "سبق" أبرز بروتوكولات إخلاء المستشفيات الأمريكية، أثناء حدوث الحرائق؛ حيث أجمعت على خطة شبه موحدة لمواجهة الحرائق لخصها مستشفى الجامعة الأمريكية في مدينة شريفبورت في ولاية لويزيانا بمايلي؛ حيث تتحدث الخطة عن ضرورة عدم ترخيص المستشفيات وافتتاحها إلا بعد تطبيق أعلى معايير الأمن والسلامة عبر عدة وكالات محلية وفيدرالية ومراجعتها بشكل دوري.

عزل وتدريب
والمستشفيات والفنادق السكنية ذات الطوابق المتعددة في الولايات المتحدة مرتبطة بنظام إنذار آلي بمراكز الدفاع المدني في المدينة، واتفقت بروتوكولات الإنقاذ بتوزيع الخطر إلى أنواع متعددة، كما تحث البروتوكولات على محاصرة الحريق في موقعه وعزله قبل القيام بخطط الإخلاء، كما نبّهت الوثيقة إلى تدريب كل العاملين في المبنى بشكل مكثف على برامج إطفاء الحريق والإخلاء الطبي وأن يكونوا على دراية بخطة الحريق المعتمدة في كل مبنى صحي، والعمل على تطبيق خطط الإخلاء كل ستة أشهر إن أمكن وتقييم التجربة.

توجيهات الوثيقة
وبحسب الوثيقة التوجيهية للمستشفى في حالة وجود الحريق تم تحديد أربعة عناصر للخطة المتبعة في ذلك؛ وهي الإنقاذ، والإنذار، ومحاصرة الحريق، ثم الإطفاء والإخلاء؛ حيث تنص الوثيقة التوجيهية على الإنقاذ السريع في منطقة الحريق والمتضررين في هذه المنطقة.

المستشفى مسؤول
ثم انتقلت الوثيقة إلى إصدار إنذار عام في المستشفى وتحديد نقطة الحريق؛ لتفاديها في عملية الإخلاء إذا تطور الأمر، ثم محاصرة الحريق؛ حيث حثت الوثيقة العاملين في المستشفى على الاستماتة بمحاصرة الحريق والقتال للسيطرة عليه؛ لكون عملية الإخلاء ليست متل إخلاء مبنى تجاري أو سكني، فهناك أناس حياتهم مرتبطة ببعض الأجهزة الطبية؛ حيث حمّلت الوثيقة مسؤولية إطفاء الحريق للعاملين في المستشفى المدربين على مثل هذه الحالات.

إغلاق وأوكسجين
ثم النقطة الرابعة وهي عملية الإطفاء والإخلاء؛ حيث حثت الوثيقة على إغلاق غرف المرضى؛ منعاً لتسرب الدخان ثم منع السير في ممرات المستشفى، ثم أخيراً إذا تطور الأمر وخرج عن السيطرة يتم إغلاق محبس الأوكسجين في نهاية المطاف، مع العمل على توصيل الأوكسجين اليدوي للمرضى أصحاب الحالات الحرجة ثم البدء بإخراج المرضى.

بروتوكولات أخرى!
وهناك عدة بروتوكولات لحالات الإخلاء؛ حيث هناك بروتوكول اتفاقيات مع المستشفيات القريبة لاستقبال الحالات في حالة حدوث حريق في المبنى أو كارثة طبيعة، وهناك بروتوكول من 46 صفحة لإخلاء حضانة الأطفال، وبروتوكول لإخلاء غرف العناية المركزة، وبروتوكول لحماية السجلات الطبية للمرضى، وبروتوكول لإعادة الإعمار بشكل سريع.

شهود: عشوائية!
وبحسب شهود عيان حضروا الحادثة فإن جهود الإنقاذ كانت بدائية وتطوعية، كما تحدثوا عن غياب تام لخطط الإخلاء الرسمية، وطرحوا العديد من التساؤلات حول إجراءات الأمن والسلامة المطبقة في مستشفى جازان العام وحول مقاول المستشفى ومعايير ترخيص المبنى خصوصاً وأن تقارير خاصة حصلت "سبق" عليها تحدثت عن مخالفة المبنى لمعايير الأمن والسلامة، وهو الأمر الذي صعّب من عملية الإخلاء بحسب الشهود.

صدمة العالم
ونقلت العشرات من وكالات الأنباء العالمية الخبر بنوع من الصدمة والذهول حول ليلة الرعب التي ضربت مسشفى جازان العام، وأدت إلى حصيلة ثقيلة من الضحايا والمصابين؛ حيث نقلت "سي إن إن" الأمريكية الخبر بشكل مقتضب وعاجل، وتحدث المذيع عن انتظاره لمزيد من التفاصيل بعد انتهاء التحقيقات قائلاً، إن 25 قتيلاً على الأقل في حريق مأساوي ضرب مستشفى جازان العام، ونقلت "رويترز" و"الأسيوشيتد برس" الخبر بخلاف وكالات الأنباء العالمية والقنوات الأخبارية والصحف السعودية والعربية والدولية كارثة مستشفى جازان العام.

"التواصل" يشتعل
واشتعل موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بالصور والأخبار عن الحادث، وتعددت الهاشتاجات حول الحادثة، وطالب الكثير من المغردين أن يتم تجاوز مرحلة الإعفاءات إلى مرحلة التحقيق الجنائي بداية مع المقاول ومع اللجنة التي تسلمت المشروع، مروراً بأعلى سلطة في المنطقة، وصولاً إلى وزارة الصحة المتوعكة بشكل دائم.





الموضوع الأصلي : حضر الوجع وغاب الأمير والوزير // المصدر : منتديات سيدتي العربية


توقيع : نور الهدى




الجمعة 25 ديسمبر 2015, 10:08 am
رقم المشاركة : ( 5 )
عضو برونزي
عضو برونزي


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1700
تاريخ التسجيل : 23/12/2015
التقييم : 1391
السٌّمعَة : 0
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arab-shbab.com
مُساهمةموضوع: رد: حضر الوجع وغاب الأمير والوزير


حضر الوجع وغاب الأمير والوزير


أهملته الصحة فتحول لوحش مفترس زرع الحزن في القلوب.. فمن ينهي عبث تجار الموت؟



مستشفى جازان.. من "إيدز ريهام" للإبرة القاتلة لكارثة الفجر.. تاريخ مأساوي ينتظر الحزم




محمد حضاض- سبق- جدة: في مشهد يأتي استمراراً للكوارث المختلفة التي اعتاد المستشفى العام تصديرها لساكني جازان، استيقظت المملكة، اليوم، على مشاهد مفجعة لحريق المستشفى وشاهد الملايين عبر وسائل التواصل ألسنة اللهب تصيب وتقتل ١٣٢ شخصاً داخل المستشفى المتهالك، في ساعة متأخرة من فجر اليوم، ليكمل الحدث الكارثي سلسلة لا تقلّ بشاعة في تفاصيلها وضحاياها عن عدة حوادث أشهرها كان واقعة الدم الملوث بالإيدز لريهام حكمي، والحقنة القاتلة لرضيعة الـ 3 أشهر، والتشخيص الخاطئ الذي انتهى بمواطنة على كرسي متحرك.

وجاء الحادث المحزن عقب مناشدات وصرخات عدة لإيقاف المجازر الطبية المرتكبة داخل أقسام المستشفى، إلا أن الوزارة ذات الميزانية الأضخم في العامين الماضيين، وضعت طيناً في إحدى أذنيها وعجيناً في الأخرى، فتواصلت مصائب المستشفى المهترئ، وجاءت النتائج كارثية بالحريق الذي التهم الأرواح وأصاب أجساد مئات الأبرياء داخل المستشفى.

ريهام حكمي
وبنظرة خاطفة على أداء المستشفى الطبي خلال الأعوام الثلاثة الماضية يتضح جلياً حجم المآسي التي تسبب بها المستشفى من وفيات وأخطاء طبية وإدارية قاتلة، حتى إنه تصدّر قبل أعوام ثلاثة نشرات الأخبار في عديد الدول، عندما صرخ والد الطفلة ريهام حكمي متهماً المستشفى بنقل دم ملوث بالإيدز إلى جسد طفلته ذات الـ ١٢ عاماً، وتحوّلت تلك القضية إلى قضية رأي عام أثارت اهتمام الملايين، ولكن نتائجها لم تطل وزيراً أو مديراً، ووقعت السقيفة على الضعيفة عندما تم الاكتفاء بفصل موظف صغير في المختبر الطبي!

قتل الأطفال
في خضم مأساة الإيدز الشهيرة، ظهرت مآسٍ أخرى لم تنل حقها من الوهج الإعلامي. فأحد المواطنين اتهم المستشفى بالتسبب في وفاة رضيعه البالغ من العمر ثلاثة أشهر، عبر حقنه بمضاد حيوي قوي لم يتحمله جسمه النحيل.

وقال حينها المواطن سامي عقيلي إنه نقل ابنه "أمجد" إلى قسم الطوارئ بمستشفى جازان العام؛ لإصابته بالتهاب رئوي وزكام وارتفاع في درجة الحرارة، مضيفاً أنه أُعطي مغذيات وإبرة بالوريد قال عنها الطبيب المعالج "حقنة بأقوى مفعول ليشفى بسرعة".

تشخيص مميت
وفي منتصف عام ٢٠١٣م أصيبت مواطنة سعودية بجلطة إثر تشخيص خاطئ في طوارئ المستشفى، حيث دخلت تمشي على قدميها وخرجت منه على كرسي متحرك، بعد أن وصف الطبيب حالتها بالعادية، وتسبب عدم إعطائها العلاج اللازم بإصابتها بالجلطة، إلا أن حالتها كانت أرحم من قرينتها الأخرى التي تعرضت لخطأ طبي في تشخيص حالتها من قبل كبير الأطباء وأخصائي الباطنية بمستشفى جازان العام وتأخر تحويلها إلى مستشفى الملك فهد المركزي مما تسبب في وفاتها بعد بتر القدم اليمنى؛ جراء إصابتها بجلطة وقصور في الدورة الدموية، وأصدر حينها أمير المنطقة توجيها بالتحقيق ولم تظهر نتائجه حتى الآن.

اتهام بالقتل
وفي منتصف عام ٢٠١٤م اتهم والد شابة سعودية، أحد الأطباء ومساعديه في مستشفى جازان العام بأنهم ذبحوا ابنته، بعد نقلها لمستشفى جازان العام، حيث دخل غرفتها بعد خروج الطبيب من عندها، فصدم من هول ما شاهد، حيث إن دماء ابنته انتشرت بأرجاء الغرفة على الأرض وعلى سريرها، وقد تم شقّ رقبتها، وذُبحت من الوريد إلى الوريد.

ولم يكتفِ المستشفى بذلك، بل تسبب في وفاة طفلة أدخلت إليه بعد معاناتها من أعراض مرض الأنيميا الذي كانت تعاني منه، وبعد وصولها إلى المستشفى أعطي لها مغذٍّ تدهورت حالتها الصحية بعده، مما استدعى نقلها إلى مستشفى الملك فهد المركزي، حيث توفيت هناك.

كوارث لا تنتهي
ولم تنحصر كوارث المستشفى في الأخطاء الطبية فقط، بل كانت بعض إجراءاته الإدارية مثيرة للضحك أحياناً، أو للبكاء في أحيان أخرى، وما زال عالقاً بالأذهان مشاجرة بين أسرة مريض ومدير مناوب داخل المستشفى، عندما أبلغهم عند الخامسة فجراً بوفاة طفلهم المنوم في العناية المركزة، فهرعوا إلى المستشفى، وعند وصولهم فوجئوا بأن ابنهم حي يُرزق ويتماثل للشفاء، والمتوفى مريض سبعيني، فتوجّهوا للمدير المناوب الذي أخبرهم بأنه أبلغهم بوفاة ابنهم بعد أن تلقى الخبر بالخطأ من محطة التمريض بالعناية المركزية.

مطالبات بالمحاسبة
هذه الأخطاء القاتلة والتي تمثل غيضاً من فيض الكوارث التي مرّت بصمت، لم تكن لتأتي لولا قلة اهتمام الوزارة بالمستشفى، وعدم وضع الحلول الممكنة للسيطرة على هذا الوحش الطبي الذي افترس المئات دون رحمة، حتى بلغ أوج كوارثه بحريق الفجر، والذي بدأت معه مطالبات أهالي جازان بمحاسبة عسيرة لكل المتسببين فيما حدث من إهمال وتقاعس، ولن يشفى غليل ذوي الضحايا إلا بقرار صارم وقوي لا يستثني أحداً مهما بلغ شأنه، ليكون عبرة للمعتبرين، ونهاية لقسوة مستشفى زرع الحزن في كل منازل جازان، وبات شؤماً على من يرتاده بحثاً عن علاج.





الموضوع الأصلي : حضر الوجع وغاب الأمير والوزير // المصدر : منتديات سيدتي العربية


توقيع : نور الهدى






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هنا





جميع الحقوق محفوظة © 2018 منتديات سيدتي العربية

www.arab-sedty.com



Top